كتاب * وحي القلم..الرافعي * الكتاب كامل ثلاثة اجزاء





ينتزع من الدنيا حقائقها، ويرسلها ضمن نصوص صيغت بصيغة القصة التي تنزع إلى لفت نظر القارئ إلى المغزى، وبأسلوب يظهر الرافعي فيه الحياة بصورة أوفى وأدق وأجمل، فهو يضع كل شيء في خاص معناه، ليكشف حقائق الدنيا كشفةً تحت ظاهرها الملتبس.
وتلك هي بحق صناعة الرافعي الفنية الكاملة، تستدرك النقص فتتمه، وتتناول السر فتعلنه، وتلمس المقيد فتطلقه، وتأخذ المطلق فتحده، وتكشف الخيال فتظهره، وترفع الحياة درجة في المعنى، وتجعل الكلام كأنه وجد لنفسه عقلاً يعيش به.

والرافعي ينسج خطوط قصصه في “وحي القلم” الذي جاء ضمن ثلاثة أجزاء، ينسجها بريشة فنان، يحلق في عالم الوجدان، فتأتي مصبوغة بوجدان الإيمان العميق، تبغي البحث في خبايا وأعماق الحياة والإنسان.
الرافعي الاديب الاروع والشاعر الثائر المبدع، صاحب الذوق الرقيق والفهم الدقيق، الغواص على جواهر المعاني الضارب على اوتار مثالتها والمثاني كما يقول محمد رشيد رضا وكتاب ” وحي القلم ” ربما هو كتاب الادب العربي المعاصر الاول في النثر ذاع صيته واقتناه عاشقو العربية بل تمتع بمقالاته العامي قبل المثقف، وكم غاب قارئه عما حوله فكأنه سكران، وهو رغم ذلك بعيد عن الفحش والهجر وان تناول مواضيع اجتماعية واخرى عن الوصف والحب، كما فيه مواضيع توضح ما التبس من حقائق الاسلام وآدابه وخلفياته وبعض جماليات القرآن

الجزء الاول

التحميل من هنا

الجزء الثاني

التحميل من هنا

الجزء الثالث

التحميل من هنا

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s